کد خبر : ۴۲۲۶۰۲
تاریخ انتشار : ۰۶ ارديبهشت ۱۴۰۱ - ۰۳:۵۰
طهران / 25 نيسان/ ابريل/ارنا- اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بانه لا يمكن تصور قوية من دون التربية والتعليم المبدئي والارتقاء بمكانتهما.

وآية الله رئيسي خلال ندوة لتبادل الاراء مع مجموعة من التربويين والناشطين في مجال التربية والتعليم مساء الاثنين، على الحاجة إلى الدعم العملي للمعلمين وقال: إن الحكومة عازمة على تحسين جميع جوانب التعليم والارتقاء بدرجة المعلمين في سياق النهوض بمنزلة التربويين الاعزاء بالبلاد.

واكد رئيس الجمهورية بانه لا يمكن تصور قوية من دون التعليم والتربية المبدئية والارتقاء بمكانتهما واضاف: ان ما يتم انفاقه في مجال التعليم هو استثمار لضمان التنمية والتقدم المستقبلي للبلاد.  

واعتبر آية الله رئيسي تنفيذ وثيقة التطوير التربوي بانه امر ضروري وقال: هذه الوثيقة هي إحدى الوثائق العليا والحكومة ستتابعها بالتأكيد وتنفذها باعتبارها أهم وثيقة.

واشاد بالجهود المبذولة من قبل المعلمين في البلاد خلال فترة تفشي كورونا وقال: ان المعلمين الاعزاء دخلوا الساحة بصورة جهادية خلال فترة تفشي كورونا وسعوا عبر الابداع والابتكار من اجل عدم توقف او هبوط مستوى عملية التربية والتعليم لابنائنا.  

واكد ضرورة استقطاب الكوادر الكفوءة والشبابية والثورية الفاعلة والنشطة لقطاع التربية والتعليم واضاف: ان الجامعة ايضا يجب ان تشهد تطورا في مجال البنية التحتية التعليمية وكذلك من ناحية إعداد الكوادر البشرية الملتزمة والمتخصصة.

انتهى ** 2342

ارسال نظر
نام:
ایمیل:
* نظر:
آخرین اخبار